لــــذة شغــب 2
يـآآ هـلآآ بكـ

يا زائرنا الكريمـ ~~


ارجوا التسجيل أو او الدخول الى المنتدى Smile



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يطًردٌ ابنتهه بعدُ 37 عاًمأآ ويخًبرُهاآ أنهاُ لقًيًطُةةٌ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لحظةة صمت



الـبرج : الدلو
عدد المساهمات : 114

النقـآط : 190
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/06/2013
العمر : 17
الموقع : 2lbreed

مُساهمةموضوع: يطًردٌ ابنتهه بعدُ 37 عاًمأآ ويخًبرُهاآ أنهاُ لقًيًطُةةٌ   الخميس 13 يونيو - 16:08

التاريخ: 28 مايو 2013
لم تستوعب الصدمة، بل الطامة الكبرى، وهي كونها "لقيطة".. القصة ليست من نسج الخيال أو فيلما دراميا يحكي قصة مأساوية، بل واقع عايشته "أمل" التي لم يكن لها من اسمها نصيب، فبعد أن تربت وعاشت في منزل موظف حكومي سجلها بقيد المواليد باسمه، وظل يكتم سرها 37 عاما مضت، استدعاها ذات يوم، وطلب منها حزم حقائبها، والخروج من بيته، وقال: "لست ابنتي، أنت "لقيطة".
لم تكن تتوقع "أمل" وهو الاسم المستعار الذي استخدمته ما سمعته من "الرجل" الذي ظلت تناديه "أبي" سنوات طويلة، تقول ـ في محاولة لتبرير ما حدث ـ "تبرأ مني والدي بعد أن هبطت عليه أموال باهظة من تعويض منازل يمتلكها، وأقنعته من كنت أناديها بأمي بكشف حقيقتي كفتاة متبناة، لإبعادي عن الميراث".
وتضيف: "قال لي إنه تبناني عندما كان يعمل في حائل، وسجلني بهويته وباسمه المعروف بين أهله وأصدقائه، لكنه بعد 37 عاما لم يحتمل كتمان السر".
وتأسف "أمل" التي تختلف ملامحها عن الأسرة التي تربت في كنفها، وهو ما لاحظته زميلاتها بالمدرسة، وصديقاتها من الجيران على ضياع كل هذه السنوات من عمرها في كنف والد مزيف، خاصة بعدما افتضح أمرها أمام الأقارب والأشقاء، وتسبب ذلك في تدمير أسرتها، فقد طلقها زوجها بعد أن علم بالأمر، وتركها مع أبنائها وبناتها الستة.
وتتذكر "أمل" بأسى كيف حرمها من كان يدعى والدها والذي قيدها باسمه واسم زوجته من التعليم، وظل يجلب لها العرسان ليتخلص منها سريعا، واستطاع تزويجها في عمر 13 عاما، وكيف كانت تتوسل طويلا لـ "أمها" كي تثنيه عن تزويجها بهذا الشكل، وكان حينها يتنقل للعمل ما بين جازان، وحائل، ومكة، وجدة.
وعن وضعها الحالي، تقول: "تنقلت بين بيوت أقاربي في مكة وجدة، وكلما ضاقوا بي طردوني، فلجأت إلي الشؤون الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة، وساعدني مدير الحماية بتسجيل حالتي، ومخاطبة الأب للتعرف على القصة، ووفر لي سكنا في دار حماية الفتيات بجدة، ومكثت بها مدة الاستضافة، وهي أربعة أشهر، لأخرج مرة أخرى إلي الشارع، فلجأت للعيش بساحات المساجد والتسكع في المولات الكبرى، وعملت لدى إحدى الأسر كخادمة مقابل لقمة عيشي، ومكان يأويني لفترة، ثم تنقلت بين المنازل، لعدم مقدرتي على العمل ساعات طويلة مرهقة، وأنا من تعودت على العيش بين أشقائي وشقيقاتي تشرف علينا الخادمات".
وتضيف "بمساعدة الشؤون الاجتماعية تقدمت بمعروض لأمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل؛ كي ينظر في وضعي، فأمر بمتابعة شخصية لمشكلتي وبحثها على وجه السرعة، وقيدت المعاملة برقم 33201511610/خ بتاريخ 28/2/ 1433 وعليه قامت إدارة الشؤون الاجتماعية بمخاطبة شؤون حائل بخطاب رقم 1837/18 بتاريخ 3/3/ 1434، والتأكد من الدعوى، وجاءت المفاجأة أنني قيدت باسمي، وأحمل اسما لأب آخر، وأن ملفي مفقود، وبدأ مشوار العذاب بين مكاتب المسؤولين في كل من جدة، وحائل، ومكة لإصراري على معرفة عائلتي، والبحث عن إجابات للكثير من الأسئلة.. كيف استطاع المربي الحصول علي؟، وكيف استطاع تسجيلي باسمه وباسم زوجته بشهادة ميلاد تم استخراجها من مواليد مدينة حائل؟، ومن هم الشهود الذين عايشوا قضيتي؟.
وبحثا عن هويتها المفقودة لجأت أمل لتحليل الـ DNA، كي تعرف الحقيقة، تقول "أثبت التحليل اختلاف الحيوية الوراثية بيني وبين المربي، ولكني بالبحث علمت أنه استحوذ على أموال ونفقات تربيتي من أحد الأشخاص المعنيين بقصتي، وكانت المفاجأة الأخرى أن سيدة مسنة بحائل أخبرتني أني ابنة شرعية لرجل تهرب من نسبي خشية فقدان زوجته وأبنائه، وأكدت لي أيضا أنه وهبني قطعة أرض كتبت باسم المتبني، كما وهبني مالا لتزويجي".وتطالب "أمل" بكشف حقيقة قضيتها، وتعديل اسمها ونسبها، وتصحيح وضعها القانوني، وإعادة الأموال التي تكسبها والدها بالتبني من ورائها، وتوفير سكن دائم يؤويها، بدلا من العيش بين ساحات المساجد والشوارع.
من جهته أوضح مدير دار الحماية بمنطقة مكة المكرمة صالح سرحان لـ "الوطن" أن المدعية تقدمت بشكوى تابعها مكتب جدة مع مكتب الشؤون بحائل، وتأكدنا من الواقعة، وطلب من الأب إثبات ما لديه من أوراق ثبوتية فأنكرها، وعليه تم تبليغ الأدلة الجنائية، والتي باشرت أخذ عينات من الجينات الوراثية للأب والشاكية، وتبين من التحاليل عدم ثبوت قرابة بين الطرفين".
وعبرت إدارة الشؤون الاجتماعية عن استغرابها من تسجيل مواطن، واستحواذه على "ابنة" من دار الأيتام، وتساءلت.. كيف تمكن من تسجيلها؟، وأين بقية المستندات التي تضمن لها حقها؟.
وأضاف مدير دار الحماية أن المواطنة أودعت بدار الحماية الاجتماعية بتاريخ 1 / 7 / 1433، وتم طي قيدها من الدار بعد انتهاء الفترة المخصصة لإقامتها في 26 / 8 / 1433" مشيرا إلى أن الدار تعمل جاهدة للتوصل لكيفية معالجة الواقعة مع الإدارات المختصة بوزارة الشؤون الاجتماعية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ØØٱلمِےـشّےـٱغّےـبّےـØØ



الـبرج : القوس
عدد المساهمات : 515

النقـآط : 728
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 15/10/2012
العمر : 17
الموقع : AmQ

مُساهمةموضوع: رد: يطًردٌ ابنتهه بعدُ 37 عاًمأآ ويخًبرُهاآ أنهاُ لقًيًطُةةٌ   الخميس 13 يونيو - 16:09

تسلمــــين.ع.الموضـــــــــــوع.الممتاز


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لحظةة صمت



الـبرج : الدلو
عدد المساهمات : 114

النقـآط : 190
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/06/2013
العمر : 17
الموقع : 2lbreed

مُساهمةموضوع: رد: يطًردٌ ابنتهه بعدُ 37 عاًمأآ ويخًبرُهاآ أنهاُ لقًيًطُةةٌ   السبت 15 يونيو - 19:14

اًلُلهً يُسًلُمًكٌ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يطًردٌ ابنتهه بعدُ 37 عاًمأآ ويخًبرُهاآ أنهاُ لقًيًطُةةٌ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لــــذة شغــب 2  :: *آلاقـــســآم آلمنــوعهـ* :: آلَـأخٌ ــبّـآر~آلَعَ ــآمِة-
انتقل الى: